تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



بالنسبة للمترجمين المستقلين في بداية حياتهم المهنية، يمكن لقرار العمل مع مزود خدمات الترجمة بدلا من العملاء مباشرة أن يكون خيارا جيدا للبدء على الطريق الصحيح، حيث يعمل على ضمان تدفق ثابت من المشاريع والدخل. قد يجد حتى المترجمين ذوي الخبرة أن  العمل مع وكالة ترجمة مفيد لجهودهم الرامية إلى مواصلة العمل بشكل مطرد في صناعة الترجمة.

مزايا العمل مع مزود خدمة الترجمة

 

هناك العديد من المزايا في العمل مع مزود خدمات الترجمة: إمكانية وجود كمية من العمل المستمر، التقليل من متاعب التعامل المباشر مع العملاء، وتوفير الوقت والطاقة والتكاليف المبذولة في الجهود الإدارية والتسويق. بالإضافة إلى ذلك،غالبا ما تكون شركات الترجمة منهمكة في خدمة مجموعة متنوعة من أعمال الترجمة، مما يتيح للمترجمين الفرصة للعمل في العديد من المشاريع المتنوعة.

بالنسبة لأولئك المترجمين الذين لا يحبذون الدخول في أعمال التسويق أو خدمة العملاء، فإن التعاقد من الباطن مع مزود خدمة الترجمة قد يكون جيدا رغم الجوانب السلبية المحتملة، مثل معدل السعر المنخفض، وقلة السيطرة على نتائج المشروع. كذلك فإن لصناعة الترجمة كما في غيرها من الصناعات حظها من الشركات غير الأخلاقية التي تعامل المترجمين كسلع، وتعمل على تأخير الدفعات لشهور أو حتى عدم الدفع البتة. لكن أخذ الوقت الكافي لفرز الغث من السمين قد يؤدي في النهاية إلى علاقة طويلة الأجل يمكنها أن توفر سنوات من العمل المستمر.

فورقبولك للعمل من قبل لجنة الإختيار في شركة الترجمة، هناك بعض النصائح العملية وأفضل الممارسات  التي يجب أن تكون على علم بها. في السنوات الثماني السابقة كنت أدير شركة للترجمة، ووجدت ستة اسمات غالبا ما تكون من أهم العوامل عند اختيار إبقاء المترجمين على قائمة اللغويين العاملين معنا.

تحدد نوعية الترجمات التي تنتجها سمعتك كمترجم . من أجل أن تكون المترجم المعتمد لأية وكالة ترجمة، يجب أن تنتج باستمرار أعمال ذات جودة عالية. يتعرض معظم مزودي خدمة الترجمة يوميا الى سيل من المترجمين المستقلين الذين يقومون بإرسال السير الذاتية أو الاتصال والذين يتطلعون إلى أن يكون جزءا من فريق العمل. إذا كنت تقدم ترجمة منخفضة الجودة، فمن الأرجح أن يتم شطبك من لوائحهم، لأن الحقيقة الثابتة هي أنه يمكن لمزود خدمة الترجمة أن يستبدلك بسهولة بمترجم مستقل آخر.

ولكن حقيقة الأمر هي أن شركات الترجمة تفضل العمل مع نفس المترجمين مرارا وتكرارا - لأن ذلك من الأسهل بالنسبة لهم. هذا هو الخبر السار بالنسبة لك إذا كنت بالفعل على قوائمهم، ولكن هذا يجعل الأمر صعباً على أولئك الذين يحاولون الحصول على العمل. خلاصة القول هي أنه إذا كنت تريد أن يكون لديك تدفق ثابت من المشاريع من شركة للترجمة، عليك أن تُثمن عاليا مكانك على قائمتهم، والتأكد من أن كل ترجمة تعمل على تسليمها هي افضل ما

من الذي يحدد المستوى المقبول من الجودة؟ الاشياء الملموسة مثل سيارة يمكن التحقق منها مقابل معيار محددة بشكل جيد، ويمكن أن يكون هذا التقييم دقيقاً إلى حد ما. أما الترجمة، فهي كيان غير مادي يعتبر تقييم جودتها في كثير من الحالات أمراً صعب القياس . ولكن حتى في ضوء الطبيعة غير الموضوعية للترجمة، هناك بعض المبادئ التوجيهية التي يمكن تطبيقها من أجل تصحيح الأخطاء الظاهرة. عند تقييم جودة الترجمة، تأكد أن قواعد اللغة والأسلوب المستخدمة هي وفقا لأعلى معايير الصناعة. قد تكون مترجماً على درجة عالية من الكفاءة في العمل مع الوثائق القانونية، ولكن قد يكون لديك قصورعند العمل على ترجمة طبية مثلاً. موضوع التخصص أمر ضروري للغاية، لذلك تجنب قبول العمل الا في تلك المجالات التي تعلم أنه بإمكانك تقديم ترجمات عالية الجودة بها.

بعض من أفضل المترجمين لدينا يفعلون هذا الأمر بالضبط، فهم لا يقبلون إلا المشاريع التي يشعرون أنها تعكس أفضل أعمالهم. احد المترجمات للصينية لدينا لا تقبل أي من مشاريع الترجمة ذات الصلة بالمواضيع الطبية. إنها تعرف تماماً مدى القدرات التي تميز أعمالها ولا تقبل سوى المشاريع التي يمكنها أن تحقق بها نتائج استثنائية.

لا يتوجب عليك أن تشعر أنك مضطر لقبول جميع الأعمال التي يتم عرضها عليك. قد يُكسبك رفضك لبعض المشاريع  المزيد من الاحترام من مزود خدمات الترجمة حيث يظهر هذا مستوى الاحتراف والكفاءة الذي تتمتع به. من ناحية أخرى، إذا قبلت اعمل أنت غير مؤهل لإتمامه وانتجت ترجمة دون المستوى المطلوب، يمكن أن يكون لذلك نتائج مدمرة، والشركة  بالتأكيد لن تكون مسرورة من عمل سيء الترجمة.

 


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة