تابعنا
الرئيسية / مقالات


مشاركة المقال عبر



من الأهمية بمكان الوفاء بالمواعيد النهائية مع مزود خدمات الترجمة. في بعض الأحيان تحاول شركات الترجمة إيجاد وقت إضافي، ولكن في ثقافتنا الحالية، أصبح الوقت الإضافي شيئا من الماضي، ولذلك فمن الحكمة أن تأخذ جميع المواعيد النهائية على محمل الجد. على سبيل المثال، إذا كان لديك مهلة حتى الاثنين الساعة 9:00 صباحا، يجب أن تقوم بتسليم الترجمة في أو قبل يوم الإثنين في 9:00. قد يبدو هذا واضحا، ولكن لا تستغرب كيف أن كثير من المترجمين لا يلتزمون بشكل واضح بالمواعيد المعلنة. المترجم الذي يقدم مشروعه في أو قبل الموعد المحدد يعطي انطباع عن مستوى عال من الاحتراف والاهتمام لكل من الوكالة والعميل النهائي.

يُنظر إلى المترجمين الذين يتأخرون باستمرارفي تأخير التسليم عن موعده النهائي بصفة غيرمهنية وأنه لا يمكن الوثوق بهم. تؤثر المشاريع المتأخرة على العملاء الذين غالبا ما يكونون في حاجة ماسة إلى الترجمة. لكن حتى في الحالات لا يكون فيها الاستعجال عاملا مهماً، فإن شركات الترجمة  تكون أقل احتمالا لاستخدام المترجمين الذين يتأخرون باستمرار في تسليم المشاريع، كون هذه الممارسة تنعكس على الوكالة سلبا في نهاية المطاف.

لذلك، عند العمل مع مقدمي خدمات الترجمة، تأكد من تسليم عملك في الموعد المحدد وحسب الموعد المحدد. إذا جعلت هذا الأمر من الممارسات الثابتة عندك، سيجعل لك هذا مكان ايجابي للغاية مع الشركة مما يسمح لك بالحصول على مشاريع أخرى. هذا موقف يستفيد منه الجميع

تعتبرمسائل التنسيق السليم من الأمور المهمة للغاية! تظهر الوثائق المترجمة عادة في نفس النمط والشكل الذي في المستند الأصلي. ينبغي أن يتضمن العمل المترجم كافة الجداول والرسوم البيانية، والتنسيقات وما إلى ذلك كما في الأصل. الأهم من ذلك، هو الشكل النهائي للنسخة المترجمة. لا تترك الأمر إلى مزود الخدمة لتنسيق المستند (إلا في حالات النشر المكتبي أو غيرها من التنسيق المتخصص). يمكنك فرض سعر أعلى إذا كان التنسيق أصعب مما هو متوقع في العادة

أسدِ الجميع (بما فيهم أنت) معروفاً ولا تقبل مشروع ترجمة إذا لم تكن قادراً على استكمال التنسيق. في كثير من الأحيان يقوم المترجمين الذين يفتقرون إلى الخبرة أو الذين هم على ثقة مبالغة بقدراتهم التقنية بأخذ مشاريع تتجاوز خبرتهم ويجدون أنفسهم غير قادرين على تنسيق الرسوم البيانية والجداول، والمسافات البادئة وغيرها، مما يضطر مقدم خدمات اللغة لإصلاح التنسيق، الذي غالبا ما يؤدي إلى تأخير التسليم للعميل.

من المهم جدا أن يكون المترجم واضح وصريح بشأن قدراته. إذا لم يكن المترجم يشعر بالراحة بقبول المشروع لأي سبب من الأسباب، سواء كان موضوع الترجمة، أو الموعد النهائي أو متطلبات التنسيق يجب أن يوضح ذلك لشركة الترجمة. سوف يكسبك هذا الاحترام للصدق والصراحة التي تتحلى بها حول قدراتك. عندما يضطر مديري المشاريع لأخذ بعض الوقت لتنسيق الترجمات، يؤدي هذا الى إشغالهم عن إدارة مشاريع أخرى أو جذب عملاء جدد

 


شاركنا

جميع الحقوق محفوظة للمصادر الأصلية للمواد المنشورة

ونرحب بتلقي اسهامتكم والإنضمام إلى فريق التحرير والترجمة بالمجلة